قتل 3 أشخاص بينهم سيدة الجمعة 5 فبراير في مقديشو إثر تفجير استهدف سيارة موظف أمني يعمل في مطار العاصمة الصومالية، حسبما أعلنت الشرطة.

وقال مسؤول أمني أن الموظف الذي تم استهدافه نجا من الاعتداء.

وقال أحد شهود العيان “خرج رجل من السيارة ودخل إلى صيدلية، وفي هذه اللحظة انفجرت سيارته”، مضيفا “رأيت عددا من الجثث المتفحمة”.

هذا ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير، إلا أن حركة الشباب الإسلامية تبنت في العديد من المرات تفجيرات من هذا النوع.