أعلنت مصادر عسكرية في مالي الجمعة 5 فبراير، عن مقتل جندي و 4 مسلحين بهجوم استهدف قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ونقطة تفتيش عسكرية قرب مدينة تمبكتو شمال البلاد.

وأوضحت قوات الأمم المتحدة أن الهجوم استهدف قاعدة “مينوسما” شمال مالي.

وقال قائد العمليات الميدانية إن القوات العسكرية تواصل عمليات التمشيط لتأمين المنطقة، مشيرا إلى أن الهجوم تم التحضير له بدقة عالية.

وصرح المتحدث بأن المسلحين قاموا بهجوم انتحاري على نقطة تفتيش وقاموا بتفجير سيارة فيما نفذت سيارة ثانية هجوما مسلحا ضد القاعدة أطلقوا فيه وابلا من الرصاص.

وأكد قائد العمليات الميدانية أن 4 مسلحين على الاقل قتلوا إضافة إلى مقتل جندي وإصابة 3 آخرين من القوات المالية، مضيفا أن جنديا من قوات حفظ السلام الأممية ومدنيا أصيبا في الهجوم.

وكان شهود عيان أفادوا بأنهم شاهدوا جثثا على الأرض قرب مجمع الأمم المتحدة عند مقر إقامة القوات النيجيرية.

ووفقا للمصادر نفسها، فقد سمع في وقت سابق دوي انفجار قرب نقطة تفتيش بمدينة تمبكتو، خاضعة لمراقبة الجنود الأمميين والجيش المالي، مشيرة إلى أن الانفجار يرجح أن يكون ناجما عن سيارة مفخخة.

يذكر أن 4 أشخاص لقوا مصرعهم، بينهم عنصران من القوات الأممية، في الـ28 من نوفمبر 2015 إثر هجوم شنه مسلحون على قاعدتهم العسكرية في منطقة “كيدال” شمال مالي.