على إثر نشر بعض المنابر لخبر حول “تسجيل وباء الإصابة بأنفلونزا الخنازير بالدار البيضاء “، و بعد إجراء كافة التحريات والاتصالات، تبين أن الأمر يتعلق بحالات متفرقة ومحدودة للإصابة بالتهاب رئوي حاد ناتج عن الإصابة بفيروس الانفلونزا الموسمية اش1ن1 “H1N1”.

وتنتهز وزارة الصحة هذه الفرصة لكي تطمئن المواطنات والمواطنين على أن هذه الوضعية لا تدعو إلى القلق، وتخبر الرأي العام الوطني أن تسجيل حالات الإصابة بفيروس الانفلونزا الموسمية اش1ن1 تعتبر عادية، حيث إن المنظومة الوطنية لليقظة والمراقبة الوبائية تسجل سنويا حالات الإصابة بهذا الفيروس خلال موسم البرد، كما هو ملاحظ بباقي دول العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن التلقيح ضد الانفلونزا الموسمية تبقى الوسيلة الأنجع للوقاية من الإصابة بهذا الفيروس. لذلك تنصح وزارة الصحة المواطنات والمواطنين بالتلقيح ضد الانفلونزا الموسمية، خصوصا الأشخاص المسنين، والمصابين بالأمراض المزمنة (أمراض القلب، أمراض الكلى، أمراض الجهاز التنفسي، مرض السكري، الأمراض التنفسية المزمنة) ومرض نقص المناعة الخلقية والمكتسبة، والنساء الحوامل.