محمد طالب

تمكنت التدخلات الطبية التي تشرف على حالات المصابين في حادثة سير ورزازات بمستشفى ابن طفيل في مدينة مراكش، من تجاوز سيدتين لمرحلة الخطر، بعد مغادرتهما، أمس الأربعاء، قسم العناية المركزة. وكانت المصابتين قد تم نقلهما من موقع الحادثة بوارزازات  إلى مدينة مراكش عبر مروحيتين تابعتين لوزارة الصحة والدرك الملكي إلى جانب أربع مصابين آخرين، وهم رجل وامرأة وفتاة وطفلة ألحقت بمستشفى الأم والطفل بحكم سنها الذي لا يتجاوز الست سنوات.

ويشار إلى أن حادثة السير هاته التي وقعت يوم الثلاثاء الماضي، على إثر انقلاب حافلة لنقل المسافرين تربط بين ورزازات ومكناس في إحدى المنعرجات الوعرة بمنطقة “تورجدال”، خلفت 8 قتلى وما يفوق 21 مصاب بجروح متفاوتة الخطورة.