أقرت مدونة أسترالية متخصصة في مجال الغذاء، كانت قد جمعت أموالا بعد أن ادعت أنها عالجت نفسها من السرطان، بأنها لم تصب يوما بهذا المرض‫.‬

واعترفت بيل جيبسون (‫‬26 عاما‫)‬، التي حظيت بمتابعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أن ‫”‬كل ذلك لم يكن حقيقيا‫”‬ رغم أنها قضت سنوات تتحدث عن معركتها ضد المرض‫.‬

كما اعترفت أنها ابتدعت علاجا ولقبته ‫”‬المعجزة”، قائلة: “إن قوة الفواكه والخضراوات ‬أنقذت حياتها بعد أن أخبرها طبيب أنها لن تعيش أكثر من ستة أسابيع”. وادعت أنها شفيت بفضله من السرطان تماما. ويعتمد هذا العلاج – الوهم، على حمية تقوم على مجموعة من الأطباق التي تستعمل في إعدادها الفواكه والخضر‫. وقد وصلت الشابة في استغفالها الناس إلى درجة أن اعتزمت شركة ‫”‬آبل‫ “‬ المتخصصة في تقنيات المعلومات، في شهر مارس الماضي، تحويل علاجها إلى تطبيق للهواتف النقالة. كما كان من المتوقع أن يكون على ساعة آبل، ثم يطبع في كتاب في وقت لاحق‫. ‬إلا أن الشركة تخلت عن الأمر بعد ظهور شكوك في كلام هذه الشابة، وبالتالي كونها لم تصب يوما بالسرطان‫.‬

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ