تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمدينة الناظور، اليوم الخميس، من توقيف مواطن من جنسية كاميرونية في وضعية إقامة غير نظامية بالمغرب، وذلك بناء على مذكرة بحث صادرة في حقه من طرف ولاية أمن الدار البيضاء، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن المعلومات الأولية للبحث، تفيد بأن المشتبه فيه البالغ من العمر 34 سنة، كان يسكن مع مواطنة سنغالية بمدينة الدار البيضاء، وله معها ابن يبلغ من العمر ثلاث سنوات، وقد نشبت بينهما مشاكل اجتماعية بسبب خلاف حول توثيق عقد الزواج بينهما، قبل أن يتطور الأمر إلى اعتداء نجم عنه إصابة السيدة بجروح بليغة، ووفاة شقيقها البالغ من العمر 21 سنة، بعد إسقاطه من شرفة المنزل الكائن في الطابق الرابع.

وأضاف البلاغ أن التحريات الأمنية تشير إلى أن المشتبه فيه غادر مدينة الدار البيضاء مباشرة بعد الحادث نحو مدينة الناظور، في محاولة للفرار برفقة ابنه، والذي تم العثور عليه في صحة جيدة.

وأشار المصدر إلى أنه ستتم إحالة المشتبه فيه على ولاية أمن الدار البيضاء، باعتبارها الجهة المختصة ترابيا، من أجل تعميق البحث معه وتقديمه أمام النيابة العامة المختصة.