أكدت الخطوط الجوية التركية أن بلاغا كاذبا بوجود قنبلة على متن طائرة تابعة لها أدى إلى تأجيل رحلتها من مدريد إلى الرياض.

وقال متحدث باسم الخطوط الجوية السعودية تعليقا على الحادث الذي وقع الخميس 4 فبراير: “البلاغ كان كاذبا، لكن علينا أن نتخذ كافة الإجراءات الضرورية”.

وفي وقت سابق أعلنت السلطات الجوية الإسبانية حالة تأهب أمني في مطار مدريد وإخلاء طائرة سعودية قبل توجهها إلى الرياض بعد تلقي بلاغ بوجود قنبلة على متنها.

وجاء في بيان رسمي الخميس 4 فبراير أنه تم وضع أجهزة الأمن والإنقاذ في حالة التأهب القصوى، وتم عزل المنطقة التي تقف فيها الطائرة بعد إجلاء الركاب.

وكانت وزارة الداخلية الإسبانية قد أعلنت في أول بيان حول الحادث أن الرحلة “SVA 226” التابعة للخطوط الجوية السعودية عادت إلى مطار باراخاس في مدريد بعد تلقي بلاغ بوجود قنبلة على متنها، لكن سلطات المطار أوضحت لاحقا أن الطائرة لم تقلع من المطار.

وأفادت صحيفة “الباييس” بأن الإنذار صدر بسبب رسالة كتبت باللغة الانجليزية عثر عليها معلقة بواسطة سكين داخل الطائرة وتشير إلى “تهديد بالقنبلة”.