أتاح تنظيم “داعش” الإرهابي المجال لذوي الاحتياجات الخاصة لمشاطرته في ممارساته الدموية الوحشية، وفق ما كشفته صور تناقلتها مواقع مؤيدة للتنظيم.

وكشفت آخر دعاية داعشية قيام شخص مقعد، لم تمنعه إعاقته، بإعدام 3 أشخاص اتهموا بالتجسس على التنظيم في سرت، معقل التنظيم الأساسي في ليبيا.

ويظهر في الصور التي نشرها موقع “نيوزويك” معاق مقنع يجلس على كرسيه المتحرك خلف شخص يرتدي بدلة الموت البرتقالية.

ونشر التنظيم سلسلة من الصور تبرز قيام جزارهم الجديد بإعدام ثلاثة متهمين. ولكن لم تتوفر إمكانية التأكد من ذلك، ولا من طريقة إعدامه لهم.

وأظهرت صور أخرى جثتين إضافيتين مضرجتين بالدماء، إلى جانب السجين الجاثم على ركبتيه والمقيد بحبل إلى كرسي الجزار المقعد.
56b2ebc1c46188f30c8b45fb