عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم يعد الانتحار ظاهرة تقتصر على الفئات الاجتماعية الشعبية البسيطة بالعالم، بل شمل شخصيات اخترق اسمها بقاع العالم، فأصبحت ذات يوم من المشاهير قبل أن تختار إنهاء شهرتها ومعها حياتها بشكل بشع لا يحسد عليه.
ومن أهم الشخصيات التي اختارت الانتحار هذا الاسبوع الطباخ الإيطالي الشهير بينيا فيوليي البالغ 44 عاما والذي اعتبر من أفضل الطباخين في العالم ، كونه اختير سابقا أفضل طباخ بالعالم بعد أن جرى اختياره من ضمن ألف طباخ مشارك في مسابقة طبخ عالمية قبل أن يضع حدا لحياته بشكل بشع حين أطلق الرصاص على نفسه داخل منزله.
وبطريقة اخرى عبر الشنق اختار الممثل الايطالي رفائيل شوماخير ان يضع حدا لحياته، بعدما وضع الحبل بجدع شجرة كانت قد وضعت ديكورا فوق خشبة المسرح حين كان يؤدي دوره بمسرحية امام الجمهور، ما جعل الجمهور يظن انه مشهد تمثيلي دون أن يشعر أحد أنه انتحار واقعي.