عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتز حي عين الشقف بفاس أمس على وقع محاولة زوجين إحراق نفسيهما وتفجير قنينات غاز بجسديهما، حينما عمدا على صب مادة البنزين ومحاولة إشعال النيران بجسميهما قبل أن يتدخل بعض الجيران لمنعهم عن ذلك.
هذا ولجأ المواطنان المغربيان إلى محاولة الانتحار حرقا بعدما اتهما القضاء بعدم إنصافهما في قضية تخص البيت الذي يمتلكان، حيث أكد الزوج أن البيت هو في ملكيته وكان قد اشترى سنة 2010 قطعة أرضية قبل أن يبني عليها بيته، ليفاجئ بعدها أنن شخصا آخر يطالبه بالبيت مدعيا أنه في ملكه.
وقال صاحب البيت محمد الكيحل أنه قضى وزوجته سنوات طويلة بايطاليا وقرر الاستقرار بأرض الوطن ليفاجئ أن بيته يسحب منه، متهما في ذلك أطراف مسؤولة في التواطئ مع الشخص الذي ادعى انه يمتلك البيت.