محمد طالب

خرج اجتماع مجلس مدينة الدار البيضاء في دورته العادية لشهر أبريل، اليوم الأربعاء، بالمصادقة على مجموعة من النقاط التي تخص الاتفاقيات والتعمير والمالية والميزانية وشركات التنمية المحلية. ومن بين ما تمت المصادقة عليه، إحداث شركة التنمية المحلية للتراث، والمتعلقة بتتبع ومواكبة مسلسل تسجيل التراث المعماري للدار البيضاء بالتراث العالمي ليونيسكو، وإنجاز دراسة حول إحصاء وترتيب وتقييم الممتلكات العقارية الجماعية وتسوية وضعيتها القانونية، وتأهيل وإنعاش وتثمين مجموعة من البنايات والمرافق الجماعية ذات قيمة تاريخية ومعمارية: ساكريكور، المكتبة البلدية، وسوق الجملة القديم للخضر والفواكه، وملعب فيلودروم، والسوق المركزي، والممرات تحت أرضية و”الكرة الأرضية زفاغو” مع دراسة لإعادة الاعتبار للبنايات التاريخية وتجهيزها بإنارة فنية.

كما تمت المصادقة في الجلسة ذاتها التي ترأسها محمد ساجد، عمدة الدار البيضاء، على إحداث شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للخدمات، المتعلقة باتفاقيات انتداب شركة “الدار البيضاء للخدمات” من أجل إنجاز دراسات حول تحديث المرافق الإدارية الجماعية ومواكبتها، ومن أجل تأهيل وتدبير مرفق سوق الجملة للخضر والفواكه، وتأهيل وتدبير سوق الجملة للدواجن، وإحداث وحدة للمواكبة والتتبع في مجال التدبير المفوض لمصالح النظافة والمطرح العمومي.

هذا، وكانت الموافقة كذلك لغاية انتداب شركة “الدار البيضاء للتنشيط” من أجل تأهيل وتدبير المركب الرياضي الأمل ومرافقه، ومن أجل تنظيم مهرجان الدار البيضاء، وأخرى لتنظيم ماراطون الدار البيضاء، وتدبير المركب الرياضي محمد الخامس ومرافقه.