ماذاجرى

عدة خبراء وضيوف أجانب وفاعلين في مجال البيئة والطاقة يتوجهون اليوم إلى مدينة ورززات لحضور تدشين محطة نور للطاقة البديلة.

وقد خصصت عدة طائرات لنقل الضيوف، كما خصصت طائرتين لنقل الصحفيين البالغ عددهم 112 صحفي من بينهم أجانب وآخرين معتمدين بالمغرب.

وسيشرف جلالة الملك على تدشين هذه المحطة الوازنة يوم غد الخميس، وهو النشاط الذي تم تأجيله في دجنبر  القادم إلى ان يتم استكمال تطبيق التوجيهات الملكية القاضية بهيكلة قطاع الطاقة في المغرب.

وتعتبر محطة “نور1” فريدة من نوعها على الصعيد العالمي بطاقة إنتاج تقدر ب 160 ميغاواط (7 ملايير درهم) وتمتد على مساحة 3000 هكتار.

وستساهم في تشجيع الصناعة المحلية واكتساب خبرة عالية المستوى في هذا المجال٬ وتحقيق تنمية مندمجة بمنطقة تواجد المشروع٬ علاوة على مساهمتها في إنتاج طاقة كهربائية نظيفة ومتجددة.

ويعتزم المغرب استكمال هذا المشروع الكبير ببناء محطات نور 2، نور 3 بحلول سنة 2017 ثم نور 4 التي سيكتمل بها مركب ورزازات للطاقة الشمسية الذي يسعى من خلاله إلى انتاج 500 ميغاوات.