غير الممثل الإيطالي رافايل شوماخير سيناريو المسرحية التي يمثل فيها، فبدلا من تجسيد مشهد إطلاق النار، قام بشنق نفسه بالفعل على جذع شجرة تين أمام الحضور، حسب صحيفة “دايلي ميل”.

وذكرت الصحيفة أن زملاء شوماخير (27 عاما) اعتبروه يلعب دوره عندما كان مشنوقا، سيما أنه كان مقنعا، فاستمروا في لعب المسرحية، لكن أحد المشاهدين لاحظ التشنجات في جسم الممثل، لكونه طبيا، فأبلغ الجميع بشبهاته.

وعلى الفور نقل الرجل إلى المستشفى وهو في حالة الغيبوبة، ولا يزال على هذه الحالة حتى الآن.

من جانبه، أكد مدير المسرح غابرييل دي لوكا أنه لم يكن أي أحد يعلم بنية شوماخير تغيير طريقة محاكاته للانتحار عن طريق الشنق وليس إطلاق النار.

من جهتها، نفت والدة شوماخير أن ابنها كان ينوي الانتحار، وقالت: “لقد فقد ابني والده مؤخرا… لكن حالته قد تحسنت.. ولم يترك أي رسالة ولم تكن عنده أي أسباب للانتحار”.