لقي 9 مهاجرين على الأقل، بينهم طفلان، مصرعهم في بحر إيجه قبالة السواحل الغربية لتركيا في حادث غرق جديد وقع أثناء محاولتهم الوصول إلى اليونان كما أفادت وكالة أنباء “دوغان”.

وأوضحت الوكالة، الثلاثاء 2 فبراير/شباط، أن المأساة وقعت قبالة بلدة سفر حصار في محافظة أزمير، غرب، التي انطلق منها المهاجرون بهدف الوصول الى جزيرة ساموس اليونانية، لكن بدون تحديد جنسياتهم.

هذا وتمكن خفر السواحل التركي من انقاذ شخصين.

جدير بالذكر أن 37 مهاجرا قتلوا السبت بينهم الكثير من النساء والأطفال غرقا أثناء محاولتهم الوصول الى جزيرة ليسبوس.

وبلغ عدد المهاجرين الوافدين من المتوسط إلى أوروبا أكثر من 46 ألف شخص منذ مطلع 2016 بينهم 44 ألف مروا عبر اليونان و2200 عبر إيطاليا بحسب مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين.

وتركيا التي تستقبل رسميا أكثر من 2,2 مليون سوري و300 ألف عراقي فروا من الحرب، أصبحت إحدى نقاط الإنطلاق الرئيسية للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا.

تجدر الإشارة إلى أن أنقرة وبروكسل وقعتا في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني “خطة تحرك” تنص على تقديم مساعدة أوروبية قدرها 3 مليار يورو إلى السلطات التركية مقابل التزامها فرض مراقبة أفضل على الحدود ومكافحة المهربين، إلا أن الاتفاق لم يعط نتائج عماية إلى الآن.