عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة بمدينة طنجة أن عددا من المواطنين والفعاليات الجمعوية بسبتة يستعدون للتظاهر السبت المقبل احياء لذكرى قتل 15 مهاجرا مغربيا كانوا قد استقلوا قاربا للهجرة إلى سبتة وقبل وصولهم إلى شاطئ سبتة بمترات قليلة أجهزت علية عناصر الحرس الاسباني بالرصاص المطاطي.
وينتظر أن ينطلق المحتجون في مسيرة من وسط المدينة نحو شاطئ تراخال الذي كان مسرحا للحادث الأليم الذي حدث خلال السادس من فبراير سنة 2014، حيث سيرددون -حسب ذات المصادر- شعارات تطالب بإخضاع رجال الحرس اللذين ارتكبوا هذه الجريمة للمحاكمة بعدما كان القضاء الاسباني قد برأهم من التهم المنسوبة إليهم.
هذا وينتظر حضور أفراد من عائلات الضحايا اللذين ينتظر أن يشاركوا في تصوير فيلم وثائقي يجسد معانة الهجرة والمهاجرين، ومشاركة في الوقفة الرمزية على الشاطئ.