عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد نشره صورا عن جواز سفر اللاعب الارجنتيني ونجم نادي برشلونة ليونيل ميسي عبر مواقع التواصل الاجتماعي وجد شرطي اماراتي نفسه داخل اسوار السجن لمدة شهر بعدما تمت إدانته بتهمة “انتهاك خصوصية” و”استغلال نظام الاتصالات”.
هذا وقد أقر الشرطي بخطئه مؤكدا أنه ارتكبه فعلا، مما ادى الى هدد مستقبله المهني.
و يذكر أن الحادث وقعت خلال شهر دجنبر الماضي حين كان الشرطي مداوما العمل في مطار دبي، في اللحظة التي وصل فيها ميسي الى المطار.
وأكدت وسائل إعلام أن ميسي كان متعبا في اللحظة التي وصل فيها الى المطار، حيث رفض أخذ سيلفي مع الشرطي، مما اضطر هذا الاخير الى أخذ صورة لجواز اللاعب الدولي ونشرها بمواقع التواصل الاجتماعي.