مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشفت صحيفة “العرب” التي تصدر من لندن، ان عددا من أعضاء المجلس الرئاسي الليبي الذي تشكّل في شهر دجنبر الماضي انتقلوا من تونس إلى المغرب بهدف الاستقرار فيه، والابتعاد عن الضغوط التي يواجهونها.
و اوردت الصحيفة ان الاعضاء ينوون الاستقرار بمدينة الصخيرات، التي احتضنت مفاوضات الفرقاء الليبيين.
و كشفت وسائل الإعلام التونسية هذا الخبر فيما اختلفت تفسيرات القرار الانتقال هذا في الإعلام التونسي بين الأسباب الأمنية التي تلاحق السياسيين الليبيين في تونس وبين الرغبة في الابتعاد عن الضغوط التي يمارسها الليبيون المقيمون في تونس.