علم موقع ماذا جرى قبل قليل، أن الحي الجامعي بكل من مدينة مراكش و فاس يعيش أجواءاً مشحونة بعدما نشبت مواجهات بين طلبة أمازيغ وأخرون من مدن الصحراء بينهم موالين لجبهة “البوليساريو”.

و احتشدت عشرات سيارات الأمن بالقرب من الحي الجامعي “ظهر المهراز” بفاس و ” حي امرشيش” بمراكش، بعدما اندلعت مواجهات اليوم الاثنين بين الجانبي عقب مقتل الطالب الأمازيغي “عمر خالق”.

وأعلنت صفحات فيسبوكية لطلبة صحراويين أن الطلبة الأمازيغ طوقوا مساكن لطلبة صحراويين بداع الانتقام، فيما تندر الساعات القادمة بمواجهات بين الطرفين قد تُسقط أرواحاً بمدينتي فاس ومراكش.