عمر محموسة ل”ماذا جرى”

إيمانا من أطفال مدينة قصبة تادلة بأن نظافة حيهم تعبر عن حضارتهم وتحت شعار “نظافة حيي دليل حضارتي” نظمت مجموعة من الفعاليات المدنية رفقة عدد من الاطفال بالحي المحمدي بالمدينة، عملية تنظيف وتزيين للحي انخرطت فيها مختلف الفئات من سكان الحي.
المبادرة التي سبق أن انطلقت من احد احياء مدينة طنجة وأعقبها حي بمدينة سلا وصلت إلى مدينة قصبة تادلة، بهدف إضفاء رونق وجمالية على الحي من خلال طلاء الارصفة وتزيينها بالورود حيث ساهم المجلس البلدي للمدينة رفقة جمعيات مدنية بالمدينة في تنظيم هذه التظاهرة.
وكشف رئيس إحدى الجمعيات المشاركة في المبادرة التي تحول من خلالها الحي إلى فضاء للتنزه والاستمتاع، -كشف- أن المبادرة تدخل في إطار العمل التطوعي الذي يحفز السكان على الاهتمام بنظافة وجمالية حيهم.