عمر محموسة ل”ماذا جرى”

 
كشفت مصادر مطلعة من تطوان أن عددا من المواطنين وأرباب مؤسسات تعليم السياقة استنكروا ما وصفوه بالخروقات التي أصبحت منتشرة بامتحانات تعليم السياقة للحصول على رخصة السياقة التي تمنحها وزارة التجهيز والنقل.
وأفادت شكاية وجهتها اللجنة المركزية لجمعية الكرامة للدفاع عن حقوق الانسان للوكيل العام للملك باستئنافية تطوان –أفادت- بأن عددا من المواطنين وأرباب مدارس تعليم السياقة أكدوا وجود تجاوزات، مؤكدة أنه تم ضبط عدد من المرشحين مجهزين بكاميرات وسماعات وهواتف على شكل أحزمة يتصل من خلالها بالخارج وبتواطئ مع المهنيين.
وطالبت الجمعية من وكيل الملك أن يتدخل بشكل شخصي ويعمق البحث في هذه التجاوزات للحد منها ومعاقبة المتورطين.