عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم تهدأ أرض الريف بعد أن بلغ اليوم الاثنين اسبوع كامل على بداية تزلزلها، مسجل مع زوال اليوم هزة جديدة بالحسيمة بلغ درجتها 3 درجات على سلم ريشتر حسب ما سجله المعهد الاسباني للزلازل.
وأصبحت أرض الريف شمال المغرب معرضة كل يوم لهزة جديدة، في حين أن أياما اخرى سابقة جلت أكثر ممن 100 هزة في ظرف 24 ساعة.
وأمام هذه الهزات الجديدة ما يزال سكان الريف متخوفين من حدوث ما حذر منه خبراء في الزلازل من أن هذه الهزات الخفيفة قد تكون هزات تحذيرية لهزة كبرى، قد ينج عنها تسونامي، وهو ما يجعل السكان مترقبين لما يحصل و متخذين كامل الحذر.