عمر محموسة ل”ماذا جرى”

استنفر عدد من عمال النظافة خلال مزاولة عملهم بإحدى أحياء مدينة وجدة حين عثروا على لحم خنزير بري مفصل بطريقة احترافية، ورأسه وجلده.
واستغرب عمال النظافة ومعهم المواطنون من كون الفاعل عمد إلى ذبح الخنزير وسلخه والاحتفاظ بلحمه فيما تم رمي جلده ورأسه بمكان خلاء حيث عثر عليه.
وعبر عدد من المواطنين عن خوفهم من أن يكون الفاعل قد عمد إلى ذبح الخنزير وبيع لحمه لأصحاب المطاعم والاكلات الخفيفة، وخاصة لتلك المحلات التي لا تتوفر على ترخيص صحي.