ماذا جرى، حصري

استقبل عبد الإله بنكيران اول امس الجمعة المركزيات النقابية الاربعة، في إطار فتح حوار معها بخصوص دواعي الإضراب العام.
وتمسك رئيس الحكومة في هذا اللقاء بالمشروع الذي تقدمت به حكومته حول إصلاح التقاعد.
وردا على رغبة النقابات في سحب المشروع من البرلمان، رفض بنكيران أي تراجع حول هذا الملف داعيا النقابات إلى تقديم مقترحات من خلال تعديلات بالبرلمان.
وقدم عبد الإله بنكيران شروطا معجزة ومحرجة للحكومة، حين قال لهم أن الطريق الوحيد المتبقى امامها هو تقديم ملاحظات شرط أن تكون معقولة بالبرلمان.
وأمام هذا الوضع علم موقعنا أن النقابات ستستمر في التهييء لبرامجها الاحتجاجية التي سبق أن أعلنت عنها.