ماذا جرى،

انتقل إلى جوار ربه لاعب فريق شباب قصبة تادلة يونس فتحي نتيجة حادثة سير مميتة، قبل قليل، في وقت تم نقل زميله محمد مساميح في حالة خطيرة للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وتعرض المرحوم فتحي، الذي كان يقود سيارته، لحادثة سير رفقة زميله في الفريق مساميح في طريق العودة إلى مدينة الدار البيضاء بعد نهاية المباراة التي جمعت فريقها بشباب أطلس خنيفرة لحساب منافسات الجولة الأولى من مرحلة إياب البطولة الاحترافية في قسمها الثاني.

وارتطمت سيارة المرحوم فتحي بسيارة في الاتجاه المعاكس، الشيء الذي عجل بوفاته بالنظر إلى قوة الاصطدام، في وقت يوجد فيه اللاعب السابق لفريق الجيش الملكي وشباب أكلس خنيفرة في حالة حرجة نتيجة قوة الاصطدام.