عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مصدر مطلع من مدينة الحسيمة أن عددا من المواطنين عثروا صباح هذا اليوم الأحد على قنبلة غير متفجرة رجح أنها تعود لسنوات الاستعمار، بعد الصدأ الذي وجد عليها بمقبرة سيدي بوعفيف بجماعة ايت يوسف وعلي بالحسيمة.
القنبلة التي يبلغ طولها حوالي 30 سنتيمترا، تم إيجادها بعدما كان مجموعة من الشباب يعملون على تنظيف المقبرة، وهو ما اضطرهم إلى إخبار السلطات التي سارعت الى الانتقال الى عين المكان، حيث تم حجزها من اجل دراستها والبحث عن مصدرها وتاريخ القائها بالمنطقة.