مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

كشف إستطلاع للرأي نشرته صحيفة “بيلد أم سونتاغ” اليوم الأحد عن تراجع شعبية الائتلاف المحافظ للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى أدنى مستوى له منذ يونيو 2012، وسط ازدياد المعارضة لسياستها حيال اللاجئين.
هذا التراجع حسب الصحيفة قابله ارتفاع قياسي في شعبية حزب يميني، اتخذ مواقف معادية حيال اللاجئين.
و شهد الدعم الشعبي للاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل وحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي إنخفاضا إلى 34%، أي مع تسجيل تراجع بنسبة 2% .
أما الحزب الديمقراطي الشريك الأصغر في ائتلاف اليمين واليسار فقد تراجع نقطة واحدة ب24% .
و سجل الحزب “البديل من أجل ألمانيا ” الشعبوي، صاحب اقتراحه السماح للشرطة بإطلاق النار على المهاجرين لمنعهم من دخول ألمانيا، رقما قياسيا بـ12 %، مكتسبا 2%، مقارنة باستطلاع مماثل نشر قبل أسبوع.
و كانت مجلة فوكس الأسبوعية قد نشرت نتائج إستطلاع كشف أن نحو 40% من الألمان يؤيدون استقالة المستشارة الألمانية نظرا لاستيائهم من سياسة اللجوء.