عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تحذيرا جديدا لروسيا من خلال إخضاعها لعواقب عقب انتهاكها سيادة بلاده بعد خرق جوي روسي جديد للأجواء التركية أمس السبت, في اللحظة التي أنكرت موسكو أن تكون أي من طائراتها قد خرقت المجال الجوي التركي.
وكشف اردوغان ان استمرار روسيا في الإخلال بالحقوق السيادية لتركيا سيجبرها على تحمل نتائج ذلك، في حين أن روسيا اعتبرت الخبر “دعاية لا أساس لها”.
وسبق للجيش التركي أن أسقط طائرة روسية قائل إنها اخترقت مجاله الجوي ليقتل قائدها فيما نجى مرافقه، وهو ما فجر أزمة بين أنقرة وموسكو.