عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشف مصدر خاص من الوقاية المدنية ل”ماذا جرى” أن فرقة خاصة تتكون من أكثر من 50 عنصرا من الوقاية المدنية قدمت من الرباط نحو مدن الناظور والحسيمة والسعيدية، وهي الفرقة التي سبق وخاضت تدريبات مكثفة بسويسرا لكسب خبرات متعددة في طرق التدخل وحماية المواطن مما قد يخلفه الزلزال من دمار.
وأضاف المصدر أنه تم بعث هذه الفرقة التي تختص في التدخل بعد الزلازل، استعدادا لأي هزة أرضية تكون مدمرة وتضع حياة المواطنين أمام خطر مخلفاتها، خاصة وأن الهزات اقتربت من ألف هزت منذ اسبوع بمختلف مدن شمال المغرب.
وكان المعهد الجيوفيزيائي المغربي ومعه معهد رصد الزلازل الاسباني قد حذرا من احتمال حدوث موجات تسونامي ناتجة عن زلزال يؤثر على ضغط مياه البحر، وهو الأمر الذي بات يقلق سكان شمال المغرب خاصة منهم سكان الحسيمة والناظور والدريوش والسعيدية.