عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية إسبانية أن عناصر الحرس المدني الاسباني، تمكنت صباح اليوم السبت، من توقيف امرأة تحمل جنسية فرنسية بميناء الجزيرة الخضراء وبحوزتها قرابة الثلاثة كيلوغرامات من الذهب المسروق كانت تحمله نحو مدينة طنجة للبيع.
هذا وكشفت المصادر أن ما تم إيجاده مع السيدة عبارة عن سلاسل وأقراط وخواتم من الذهب تم العثور عليه داخل حقائب سفر المواطنة الفرنسية التي كانت تستعد لركوب باخرة متجهة إلى طنجة.
وأكد المصدر أن عناصر الأمن طالبت بالوثائق القانونية الخاصة بهذا الذهب غير أن المواطنة الفرنسية لم تستطع اثبات قانونيته وصرحت أنها اشترته من فرنسا بأثمان بخسة وتسعى إلى بيعه في المغرب، مما استدعى توقيفها بتهمة سرقته.