بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى استئنافية الجديدة، أودعت السلطات الصحة والدركية جثة رجل ميت في مستودع حفظ الأموات بالمركز الاستشفائ الإقليمي بالجديدة، لإخضاعها للتشريح الطبي.

وحسب مصدر مطلع، فإن مستخدمين بشركة كائنة بتراب منطقة الجرف الأصفر (16 كيلومتر جنوب عاصمة دكالة)، عثروا، في حدود الساعة الثامنة والنصف من صباح أمس الثلاثاء، على جثة الحارس الليلي لدى الشركة ذاتها. وكان الأخير ملقى على وجهه، ورأسه مرتطما ب”بارة” حديدية، وكان مرتديا ملابسه وقدماه حافيتين، وبجانبه “مقراج”. ما قد يفيد أنه كان يتهيأ لإقامة صلاة الفجر.

وفور إشعارها، انتقلت دورية تابعة لمصالح الدرك الملكي ذات الاختصاص الترابي، حيث باشرت المعاينات على جثة الهالك، وأجرت التحريات الميدانية في مسرح العثور عليها. هذا، وانتدب المتدخلون من السلطات الدركية والمحلية سيارة لنقل الأموات، أقلت الحارس الليلي الذي وجد جثة هامدة، إلى المستشفى بالجديدة.

وفتحت الضابطة القضائية بحثا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد أسباب وظروف وملابسات الوفاة، التي رجح مصدر مطلع أن تكون وقعت خلال الفترة الممتدة ما بين الساعة السادة والثامنة صباحا.