عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية إسبانية أن إدارة السجن المحلي بمدريد أعلنت عن انتحار مغربي شنقا بخيط حذائه، حيث فتحت عاصر الامن الاسباني تحقيقا في هذا الحادث.
وكان المغربي القاطن باسبانيا قد اودع السجن بالعاصمة الاسبانية مدريد بعد اتهامه بتهم الاحتجاز غير القانوني والاغتصاب والقتل العمد في حق طفلة اسبانية، حيث تبث اتهامه بعدما تمكنت السلطات الامنية من العثور على بقايا من مخلفات جريمته.
وتعود قضية الطفل إلى أكثر من 18 سنة مضت حيث غابت طيلة هذه المدة تفاصيل مقتل الطفلة “بلانكو” إلى أن تم تحليل الحمض النووي الذي تم العثور عليه فوق جسم الطفلة، ليثبت سنة 2015 أنه يخص الرجل المغربي.