عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصريحات صحافية، كشف مدير المركز الوطني للبحث العلمي والتقني المشرف على المختبر الوطني للجيوفزياء، ادريس أبو تاج الدين، أن الزلزال الذي حدث بالساحل المتوسطي قبالة الناظور والذي بلغت قوته 6.3 درجة على سلم ريشتر كان بإمكانه أن يؤدي إلى موجات تسونامي.
وأوضح المتحدث أن الهزة الأرضية التي ضربت بعض مدن الشمال، مؤخرا، كادت أن تحدث ضغطا على السمك المائي “لو لم تكن الهزة أفقية وأن معدل 6.3 هو العتبة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث التسونامي، مع مراعات دراسة الفالق الأرضي المحدث للصدع في أعماق البحر للتأكد وفق معطيات علمية من إمكانية حدوث موجات تسونامي.
وأكد أبوتاج أنه ولحسن الحظ فإن الزلزال حدث بفعل حركة أفقية للصدع، ولو حدث غير ذلك لكانت ستحدث موجات تسونامي في المناطق التي عرفت الزلزال.