عبد العزيز الفيلالي – ماذا جرى

رفض الشاب خالد المشاركة في الاحتفال بالذكرى الثلاثين لميلاد أغنية الراي، التي تقام نهاية الشهر الحالي، في قاعة الزينيت الفرنسية، وذلك بعد تعرفه على الجهة المنظمة للحفل، والتحق به الشاب بلال الذي رفض هو الآخر دعوة المشاركة في هذه التظاهرة الفنية، متضامنين بذلك مع مواطنهما الشاب مامي.

وصرح خالد قائلا: (لقد أقسمت على عدم المشاركة في هذا الحفل حتى لو قدموا لي كنوزا؛ لأن القضية وبكل بساطة، متعلقة بمبدأ، فلا يمكن أن أتعامل مع من كان سببا في توريط ابن بلدي في قضية ساقته إلى السجن).

هكذا دحض الشاب خالد من خلال هذا التصريح، كل الشائعات التي ظلت تتحدث عن صراع ساخن وحقد دفين بين الفنانين الجزائريين، عمره ثلاثون سنة، لافتا إلى انشغاله حاليا بحفلين ضخمين؛ الأول في الكويت والثاني في قطر.