عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لفظ بحر مدينة الجديدة اليوم الجمع رجلا يتراوح سنه بين 40 و45 سنة، حيث تم العثور عليه من طرف مواطنين بجانب ميناء المدينة مسلما الروح إلى بارئها.
وتم العثور على جثة الرجل غير محللة بعد مما يؤشر على مفارقتها الحياة في وقت قريب، كما أن ملابسه مازالت على جسده في وضعية جيدة.
وحين علمها بالواقعة هرعت إلى عين المكان عناصر من الضابطة القضائية ، ليتم نقل الجثة عبر سيارة الأموات إلى المستشفى الإقليمي بمستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي بالجديدة ولإجراء عمليات البحث في وفاه الضحية.