لقي 10 أشخاص على الأقل مصرعهم الجمعة 29 يناير إثر تفجير انتحاري نفذه فتى استهدف سوقا بمدينة غومبي بمحافظة أداماوا شمال شرق نيجيريا.

وصرح أحد المسؤولين الأمنيين بأن انتحاريا فجر نفسه في رواق لبيع الحبوب ومشتقاته في سوق بمدينة غومبي.

وقل أحد الباعة ويدعى مصطفى جالو، إن الشاب الذي فجر نفسه يبلغ من العمر حوالي 12 عاما، مؤكدا أن الهجوم قد أسفر عن مقتل 11 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

هذا ولم تتبنى أي جهة المسؤولية عن هذا الهجوم الانتحاري.