عمر محموسة ل”ماذا جرى”

صدر وبشكل رسمي اليوم الجمعة القانون الخاصة بتوثيق زواج الفاتحة الذي عاشه المغرب منذ سنوات بمختلف المناطق، خاصة منها القروية.
ويأتي هذا القانون الذي دخل تطبيقه اليوم بشكل رسمي من طرف وزارة العدل والحريات، ليوثق زواج المئات من الأزواج اللذين لم تسعفهم ظروفهم المختلفة وتزوجوا في السابق ب”الفاتحة”، وهو الزواج الذي يدوس على مختلف حقوق المرأة المغربية.
وفي ذات الصدد تترقب الجمعيات النسائية المدافعة عن حقوق المرأة دخول هذا القانون حيز التنفيذ بحذر، راجية أن يتم تسوية وضعية الأزواج المتزوجين بالفاتحة، في هذه المدة الممتدة إلى حدود 2019 حيث يتوقف هذا القانون.