عمر محموسة ل”ماذا جرى”

ما زالت الهزات الأرضية بشمال المغرب متواصلة، في ظل الخوف الكبير للسكان من هزة مدمرة، حيث سجل بعد عشاء اليوم هزة أرضية جديدة مركزها بالمياه البحرية المقابلة لشاطئ الحسيمة حيث لا تتبعد هذه الهزة عن المدينة سوى بـ 30 كلم.
وكشف معهد قياس الزلازل ان الهزة التي حدثت قبل قليل وصلت درجتها إلى 3,9 درجات، مما اضطر عددا من السكان مرة جديدة الخروج إلى الشارع خوفا من حدوث الأسوء، بعد شعورهم بها.
ويعيش سكان المناطق الشمالية خاصة بالناظور والحسيمة على وقع الترقب والخوف من زلزال يذكره بزلزال 2004 الذي فقدت فيه عدة أرواح، كما أن الوقاية المدنية بجهة الشرق أعلنت استعدادها لأي كارثة طبيعية محتملة، بعتاد ضخم رهن إشارة المتضررين.