عبر مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة ووزير الاتصال، اليوم الخميس 28 يناير، في ندوة صحفية عقدها أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، بصرامة عن موقف الحكومة إزاء الإضراب الذي يخوضه الأساتذة المتدربون.

وقال الخلفي إن الحكومة لن تقدم عروضا أخرى، وأي عرض مقدم من الحكومة سيكون باحترام المرسومين، وأنه على الأساتذة المتدربين أن يعودوا إلى مقاعد الدراسة بالمراكز الجهوية للتربية والتكوين، قبل انتهاء العطلة المدرسية الحالية.

وأضاف الخلفي، أن الحكومة تعبر عن أسفها لعدم إيجاد حل مع الأساتذة المتدربين، واستطرد بالقول: “على الأساتذة المتدربين أن يتحملوا مسؤوليتهم الكاملة”.