أفادت تقارير إعلامية بأن مأدبة الغداء بين رئيسي فرنسا وإيران لم تتم بسبب رفض باريس الامتناع عن تقديم الخمر أثناء الغداء الرسمي.
وذكرت صحيفة “إندبندت” البريطانية أن الإيرانيين طلبوا من الجانب الفرنسي تقديم مأكولات حلال والامتناع عن تقديم مشروبات كحولية، إلا أن الفرنسيين أصروا على الالتزام بقيم الجمهورية وقائمة المأكولات الأوروبية التقليدية والخمر.
واقترح قصر الإليزيه في النهاية تحضير مأدبة إفطار بدلا من الغداء، لكن طهران رفض هذا الاقتراح، معتبرة إياه “رخيص”.