اعترف المواطن الأمريكي مو هايلون في المحكمة بمشاركته في التآمر مع بعض المواطنين الصينيين بهدف سرقة حبوب الذرة المعدلة وراثيا لتهريبها إلى الصين حسب صحيفة “The Wall Street Journal”.

وبفضل اعترافه بالجريمة ليلة الأربعاء الخميس 28 يناير/كانون الثاني، قلصت المحكمة عقوبته بالسجن من 10 إلى 5 أعوام.
وكان هايلون لفت انتباه الشرطة بعدما لاحظ رجال الحراسة في أحد المراعي المزرعة بالحبوب المعدلة وراثيا في ولاية آيوا والتابعة لشركة “DuPont Pioneer” زوارا غرباء من السحنة الآسيوية يترددون على الحقل في أوقات غير مناسبة.
فأقدمت قوات الأمن على مراقبة هايلون، الذي كان يعمل حينئذ في تلك الشركة بعد مرور عدة أعوام على انتقاله إلى الولايات المتحدة من وطنه الصين، والتنصت على هاتفه، فتبين وجود خطط لديه ومجموعة شركائه لتهريب الحبوب.
هذا وتمكن شركاؤه الصينيون من التسلل إلى الخارج.