قامت مواطنة سعودية بتشجيع زوجها بالزواج بمغربية غيرة من ضرتها المصرية ، حيث قامت بحث أبنائها على مساعدته في تكليف العرس وتأثيث منزل للعروس الجديدة .

وتعود التفاصيل وفق موقع ”صدى” إلى أن السعودية لم يَرُقْ لها ارتباط زوجها بسيدة مصرية بعد أكثر من 28 عاماً قضتها معه بحلوها ومرها، وبعد مرور عام على ارتباطه بالزوجة الثانية دفعتها الغيرة إلى إقناع زوجها بالثالثة وذلك بعد أن تكفلت له بجميع التكاليف، وهو مادفع بالزوج إلى الحصول على موافقة رسمية والارتباط بفتاة مغربية على طريقة المثل القائل((ليس حُباً في زَيد ولكن كُرهاً في عبيد)).

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ