عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عبر عدد كبير من موظفي شركة خاصة للشحن بمطار شارل ديغول بباريس، عن سخطهم حينما عثروا على قنابل وهمية مخصصة للتدريب الأمني، وذلك بداخل طرد مفتوح، بعدما أثار الرعب وسطهم.
واستنكر الموظفون عدم إبلاغهم بوجود قنابل داخل الظرف، كانت متوجهة نحو تونس من الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أن هذه القنابل كانت قد ارسلت بشكل قانوني وهي مخصصة للتدريب الأمني.
وكشفت مصادر إعلامية دولية أن تصريحا لأحد نقابيي الشركة أفاد أن هذا الاختبار هو غير مسؤول، خاصة لتزامنه مع الصدمة المستمرة لاعتداءات باريس الأخيرة.