أعطت وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة مروان، يوم الاثنين، انطلاقة معرض “الأيام المغربية بألكسندريا” بفرجينيا.

وقالت الوزيرة أن هذا المعرض يتيح للأمريكيين فرصة التعرف على أصالة وتنوع الموروث الثقافي والحضاري للمغرب.

وأضافت الوزيرة أن هذا المعرض يشكل مناسبة لاطلاع الأمريكيين على المهارة المغربية في مجال الصناعة التقليدية والفنون المتجذرة في التاريخ العريق للمملكة، والمنفتحة على مختلف الروافد المعاصرة ومتطلبات السوق”.

ولاحظت مروان أن هذه التظاهرة، المنظمة بشراكة مع عمدية مدينة ألكسندريا (ضاحية العاصمة واشنطن) ومؤسسة دار الصانع، ستسمح للصناع التقليديين المغاربة بمشاطرة “عبقريتهم” ومهاراتهم الفنية مع الزوار، فضلا عن اكتشاف السوق الأمريكية التي تبقى “جد منفتحة”

وذكرت الوزيرة بأن من شأن هذه المبادرات أن تروج لوجهة المغرب، عبر ثقافته وعاداته ومهاراته، بالإضافة إلى تبادل الأفكار والتجارب في مجال الصناعة التقليدية، لاسيما من خلال الترويج واكتشاف الأسواق الجديدة.