عمر محموسة ل”ماذا جرى”
بعد الهزات الارضية المتكررة منذ بداية هذا الاسبوع بشمال المغرب، حل الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية الشرقي الضريس ليلة أمس بمدينتي الحسيمة والناظور التي اجتمع فيها بمختلف القطاعات الحكومة والسلط الجهوية، مؤكدا أن للمنتخبين دور مهم في مواصلة التعبئة وبجميع الامكانات المتاحة لحماية السكان والحفاظ على ممتلكاتهم، وكذا مواجهة أي كارثة طبيعية قد تحدث الى جانب القطاعات الحكومية المعنية.
وكان اللقاء الذي احتضنته عمالة الناظور قد عرف حضور عدد من المنتخبين والمسؤولين، من بيننهم والي جهة الشرق ورئيسها وعامل عمالة الناظور.
وكان الوفد الوزاري الذي حل بالناظور قد زار مدينة الحسيمة ، بالاضافة إلى تنظيمه زيارة إلى مستودع الوقاية المدنية بسلوان للاطلاع على حجم الاستعداد لكارثة طبيعية، وهي الاستعدادات التي وصفت بالكبيرة.