أعلنت وزارة الصحة أن الحصيلة النهائية للإصابات التي تم تسجيلها على إثر الهزة الأرضية التي شهدها إقليم الحسيمة صباح أول أمس الإثنين 25 يناير، بلغت 15 حالة استقبلها المستشفى الجهوي محمد الخامس بالحسيمة.

وأوضح بلاغ للوزارة، اليوم الأربعاء 27 يناير، أن المستشفى الجهوي استقبل حوالي الساعة الخامسة صباحا من يوم الإثنين أولى الإصابات، مضيفا أن هذه الأخيرة تتوزع ما بين ثلاث حالات كسر على مستوى الساق والكاحل والكتف استفادت كلها من التدخل الجراحي الطبي بالمستشفى، وحالتي التواء حاد على مستوى الكاحل، وحالتين من التصدع على مستوى القدم استفادت جميعها من العلاج بالمستشفى. كما شملت الإصابات ، حسب البلاغ، سبع حالات فزع ورضوض خفيفة، وحالة فزع عند امرأة حامل تم التكفل بها على مستوى مصلحة المستعجلات بالمستشفى، حيث وضعت تحت المراقبة الطبية واستفادت من المصاحبة النفسية.

وأشار البلاغ إلى أنه تزامنا مع استقبال الحالات الأولى، توصل المستشفى بجثة طفل، عمره حوالي 8 سنوات، بين تقرير الفحص الطبي الشرعي، أن وفاته هي نتيجة مرض مزمن كان يعاني منه قيد حياته.

وذكرت الوزارة أنه على إثر الهزة الأرضية، تم تفعيل دور لجنتي اليقظة والتتبع الجهوية والمركزية لطب المستعجلات والكوارث لإقليمي الحسيمة والناظور، من أجل تعبئة الموارد البشرية واللوجستيكية والأدوية والمستلزمات الطبية وتهيئة فضاءات أخرى من غير المستشفى لاستقبال المصابين وتوفير وسائل النقل الطبي الاستعجالي المكونة من وحدات استعجالية متنقلة والمروحيات الطبية، إلى جانب تفعيل المخطط الاستعجالي للمستشفى.