توفي ثلاثة مواطنين روس بسبب إصابتهم بفيروس انفلونزا الخنازير في نيجني نوفغورود، حسبما أعلن رئيس الأطباء في مشفى المدينة ألكسندر رازوموفسكي.
وذكر رازوموفسكي خلال اجتماع الدوما التابعة للمدينة الأربعاء 27 يناير أن هناك أربعة إصابات بانفلونزا الخنازير حرجة في قسم العناية الفائقة في المشفى، فيما توفي ثلاثة آخرون في وقت سابق.
وأكد الطبيب أن الفيروس خطر جدا بسبب المسار السريع للمرض والصعوبات التي ترافقه، مشيرا الى أن عوارض انفلونزا الخنازير مماثلة للانفلونزا العادية من ارتفاع الحرارة في اليوم الأول بشكل مفاجئ وبدء السعال.
وأوضح أن السعال يؤثر بعدها على الرئة بحيث “يحولها من وعاء للتنفس إلى كتلة بحجم قبضة اليد ما يؤدي إلى الوفاة”، منوها الى أنه من الممكن إنقاذ هؤلاء المرضى فقط في قسم العناية الفائقة عبر ربطهم بأجهزة التنفس الاصطناعي.
كما لفت الى أن جميع المشافي باتت حاليا مزودة بمثل هذه الأجهزة، بالإضافة إلى أسرة خاصة بهؤلاء المرضى.
وتستمر وتيرة الإصابات والوفيات بسبب مرض الانفلونزا بما فيه انفلونزا الخنازير في منطقة روستوف الروسية بالارتفاع، حيث أعلن محافظ المنطقة فاسيليي غولوبيف عن وفاة 9 أشخاص من الانفلونزا لم يكن أيا منهم ملقحا، مشيرا الى أن هناك حاليا 306 مرضى في المنطقة بسبب الانفلونزا، 298 منهم مصابون بانفلونزا الخنازير.

أما في منطقة سفيردلوفسك، فارتفع عدد الوفيات بسبب انفلونزا الخنازير الى 3 بعد وفاة متقاعدة من مدينة يكاتيرينبورك الأربعاء.