علم موقع ماذا جرى أن الملك محمد السادس سيشرف بعد زوال اليوم على تدشين أكبر مدرسة في أفريقيا للبناء والاشغال العمومية.
وتشكل هذه المدرسة التي توجد على مشارف مدينة سطات معلمة في مجال التكوين المهني وفقا للأهداف التي خصصت لها في مجال البناء والتجهيز والاشغال العمومية.
ويندرج إنجاز هذه المدرسة من طرف مكتب التكوين المهني وانعاش الشغل ضمن استراتيجيته الرامية إلى تزويد المغرب وأفريقيا بكفاءات ذات تكوين تقني عالي وملائم.
وقد تم تجهيز هذه المدرسة باحدث التقنيات والوسائل لجعل التكوين التطبيقي يتماشى مع التكوين النظري وفق بيداغوجية التعلم والممارسة في آن واحد.