ذكرت وكالة “ا.ف.ب” ان الشرطة الماليزية اعلنت انتشال 5 جثث صباح الأربعاء 27 يناير غداة غرق قارب يحمل مهاجرين غير شرعيين من إندونيسيا، ما يرفع الحصيلة إلى 18 قتيلا.

وقال رحمت عثمان أحد مفوضي الشرطة المحلية “سنواصل أعمال البحث، لأن التحقيق كشف أن ما بين 30 و35 شخصا كانوا على متن القارب” ذي المحركين الذي غرق في البحر.

وعثر على الجثث الخمس، وكلها لرجال، على أحد شواطئ جزيرة ولاية جوهر حيث عثرت السلطات هناك على 13 جثة يوم أمس الثلاثاء.

وتابع رحمت أن ركاب الزورق “كانوا يحاولون الدخول بطريقة غير شرعية إلى ماليزيا”، وأضاف “المهاجرون المفقودون ربما غرقوا أو يختبئون في الأدغال القريبة بانتظار قدوم مهربين لمساعدتهم على بلوغ وجهتهم”.

وتشتبه السلطات بأن القارب انطلق من جزيرة باتام الإندونيسية متجها إلى ولاية جوهر التي لها حدود بحرية مع إندونيسيا.

وتجتذب ماليزيا، وهي الاقتصاد الثالث في جنوب شرق آسيا، عمالا مهاجرين من الدول المجاورة الفقيرة مثل إندونيسيا وبنغلادش وبورما.

وحسب التقديرات يعمل في ماليزيا زهاء مليون مهاجر غير شرعي، غالبيتهم من إندونيسيا.