مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

قالت وزيرة التعليم في هولندا أنه سيتم تلقين دروس في حقوق المثليين قريبا داخل مراكز طالبي اللجوء، وموجهة أساسا لطالبي اللجوء من جنسيات عربية، ومن بينهم مغاربة.
و أوضحت الوزيرة في حوار مع إحدى الصحف المحلية ان تلك الدروس ستعتمد على ما يتم تدريسه في مناهج المستوى الثانوي الهولندي، حتى “نعزز السلامة داخل المجتمع ونوضح أن أي تمييز تجاه المثليين يبقى أمرا لن يتم التسامح معه داخل هولندا”.
و أضافت الوزيرة أن ” معظم اللاجئين قادمين من دول لا تعترف بحقوق المثليين، كما أن حقوق المرأة ليست دائما مقبولة داخل مجتمعاتهم”.
و كانت حادثة الإعتداء على مثليين داخل أحد مراكز الإيواء في هولندا قد خلقت ردود أفعال كثيرة مما جعل الحكومة تتخذ عدة تدابير للرفع من الوعي من أجل احترام حقوق الأقليات .