مونية بنتوهامي ل ” ماذا جری ”

رفضت محكمة الاستئناف بباريس اليوم الثلاثاء طلب محامي الصحافيين الفرنسيين إيريك لوران وكاترين غراسيي المتابعين بتهمة محاولة ابتزاز المغرب، إلغاء التسجيلات الصوتية التي تؤكد تورطهم في المطالبة بمبلغ مالي مقابل عدم نشر كتاب حول المغرب، و التي اعتبرها المحامي الناصري غير قانونية.
و قد سجل المكالمة بعد عقد اجتماع مع الصحافي الفرنسي تحت مراقبة الشرطة والنيابة العامة التي قررت وضع شكاية في الموضوع لدى النائب العام بباريس. و تم فتح تحقيق قضائي من طرف النيابة العامة لباريس بتولي ثلاثة قضاة التحقيق و البحث في الملف الذي اعتبر “خطير على نحو استثنائي”.
وبدأت قضية الابتزاز هاته بعد ان اتصل إريك لوران كان بالديوان الملكي ليعلن أنه بصدد التحضير لنشر كتاب حول المغرب بمعية كاترين غراسيي لكنه أعرب بالمقابل عن استعداده للتخلي عن ذلك مقابل تسليمه مبلغ ثلاثة ملايين أورو.